×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

ذكاء يتحدى الحدود …رياضة المستقبل في عصر الذكاء الاصطناعي

على مدار العقدين الماضيين، أحدث الذكاء الاصطناعي تحولًا جذريًا في طريقة تفاعلنا مع الرياضة وتحليلها بحيث جعل العالم أكثر ذكاءً للرياضيين والمذيعين والمعلنين، وأخيرًا للمشاهدين.
حيث ستكون المنافسة في القطاع الرياضي في المستقبل القريب أكثر شراسة خارج الملاعب وداخل المستطيل الأخضر. وبفضل مساعدة المستشعرات القابلة للارتداء والكاميرات التي تعمل بالذكاء الاصطناعي، يمكن جمع العديد من البيانات مثل: التمريرات، والأهداف المسجلة، والارتدادات، وسرعات الحركة، ومسارات الكرة، ودقة التسديد، وغيرهم . وأيضا من استخدامات الذكاء الاصطناعي على مستوى سلامة اللاعبين في الملعب، وتوقع الإصابات المحتملة، فإن الذكاء الاصطناعي أصبح اليوم قادرًا بشكل أكبر من أي وقت مضى على توقع درجة الخشونة والأحتكاك بين اللاعبين والتنبؤ بوقوع الإصابات.
وفي التحكيم سيُحرم محبين الرياضة من شغفهم مثلًا تم استخدام تقنية تسمى hack-eye بالعديد من بطولات التنس لتحديد ما إذا كانت الكرة داخل أو خارج مجال اللعب في اللحظة التي تلمس فيها الأرض،وبالتالي دون الحاجة إلى وجود حكام خط وهكذا. حيث تم اعتماد أدوات مماثلة من قبل FIFA لاكتشاف حالات التسلل.
وتشير دراسة أخرى إلى أن تطبيقات الهاتف المحمول مثل Homecourt، وESPN، وAI Smart Coach، تُستخدم لتقييم مهارات اللاعبين، مما يمنحهم وسيلة جيدة للتحسين.
وشهد سوق الذكاء الاصطناعي في صناعة الرياضة نموًا كبيرًا في السنوات الأخيرة، ويمكن أن يعزى هذا النمو إلى التقدم في تقنيات الذكاء الاصطناعي، وزيادة الاستثمارات من المنظمات الرياضية، والطلب المتزايد على الرؤى المستندة إلى البيانات.على سبيل المثال، من المتوقع أن تصل قيمة سوق التحليلات الرياضية العالمية إلى 22 مليار دولار بحلول عام 2030.
ويشير هذا إلى أن استخدام الذكاء الاصطناعي في الرياضة وسوقه العالمي قد توسع، وبما أن الذكاء الاصطناعي في يومنا الحالي وصل إلى هذا المستوى من تطور التقنيات الرياضية،هل الاعتماد على الذكاء الاصطناعي بشكل تام مستقبلًا سيكون فعالًا في الحد من الإصابات؟ وهل سيكون عامل أساسي للوقاية من حدوث الإصابات الرياضية؟


هديل احمد الضويان - عبير سالم آل مالح - سما سامي المهوس- أبرار قالط المطيري- طيف محمد العلي
بواسطة :
 0  0  6420

الأكثر قراءة

سمير المقرن الحادثة التي نشرتها جريدة «اليوم» بداية هذا الأسبوع...

03-17-2010 06:11 الأربعاء

لأول مره التعبير عن التعبير عوض الأحمري منذ أن حملت مع أبناء...

06-28-2010 06:05 الإثنين

نشرت صحيفة «الغد» الأردنية في عددها الصادر يوم 21/2/2010 الإعلان...

03-13-2010 06:52 السبت

المقابلات الشخصية للضرورة أم للمحسوبية مسفر القحطاني...

06-26-2010 10:30 السبت

ترقبوا ؟؟؟ نورة الاحمري لقد كان من كم يوم هدية من خادم...

09-05-2010 11:10 الأحد

لعنة000الكرسي !البعض يعتقد انه الأمر الناهي منذ أن يتسلم مسؤولية...

09-02-2010 11:38 الخميس

محتويات

التربية بالسكاكين

التربية بالسكاكين

سمير المقرن الحادثة التي نشرتها جريدة «اليوم» بداية هذا الأسبوع عن تعرض طالب لم يتجاوز عمره إثني عشر عاماً..

03-17-2010 06:11 الأربعاء   79284
لاول مره التعبير عن التعبير

لاول مره التعبير عن التعبير

لأول مره التعبير عن التعبير عوض الأحمري منذ أن حملت مع أبناء هذا الوطن حقيبة المدرسة وأنا أتلقى و أتلقن مواضيع..

06-28-2010 06:05 الإثنين   89611
وظيفة سعودية في صحيفة أردنية

وظيفة سعودية في صحيفة أردنية

نشرت صحيفة «الغد» الأردنية في عددها الصادر يوم 21/2/2010 الإعلان التالي: «فرصة عمل في المملكة العربية السعودية، مطلوب..

03-13-2010 06:52 السبت   72658
المقابلات الشخصية للضرورة أم للمحسوبية

المقابلات الشخصية للضرورة أم للمحسوبية

المقابلات الشخصية للضرورة أم للمحسوبية مسفر القحطاني دخلت في الآونة الأخيرة عملية إجراء المقابلات الشخصية..

06-26-2010 10:30 السبت   74826

جديد الفيديو