×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

أ. د عبدالله الدخيل .. الخرج : الواقع والمأمول

أ.د. دخيل بن عبدالله الدخيل الله أستاذ علم النفس الاجتماعي
جامعة الملك سعود ( سابقا )
الخرج وعلى وجه التحديد السيح , فيها ولدت و فيها نشأت و ترعرعت و تعلمت . وهذا أكسبني معرفة بها عميقة , وولدت لدي حبا لها إن لم يكن غراما صبا حتى أضحت علاقتي بها علاقة كما وصفها ابن الرومي بقوله :
" ولي وطن آليت أن لا أبيعه .... وألا ارى غيري له الدهرمالكا " .
ولايخالجني شك بأن من ينشأ و يعيش بالخرج يشرب من مائها و يستظل بظلال أشجارها و يتعلم السباحة في ساقيها و يصاحب أهلها لن ينسيه شيء أو عنها يلهيه . فالسمة البيئية والاجتماعية المميزة للخرج لنا مصدر انجذاب وجذب . فالخرج كإقليم متعدد المدن والقرى والواحات والأرياف . وتوصف السيح وهي الحاضرة الراهنة للخرج - ومنذ زمن ليس بالقصير- بأنها واحة خضراء هادئة . غنية بالموارد المائية السائحة حيث العيون و الآبار والشعاب و الأودية مما جعلها خصبة للزراعة صالحة . فالمزارع و الحقول والبساتين والحدائق متناثرة فيها فيكل ناحية تحفها الأشجار من كافة الأنواع و الأطياف . فهي بلاد الخضرة والماء والكرم الأصيل وأشجار الأثل والعرار و النخيل . عدا الفواكه والخضار والماء السلسبيل . وتعد منذ زمن سلة الغذاء للرياض العاصمة . ومعلوم بأن تاريخها ضارب في عمق الزمن . إذ قطنها العديد من الأقوام منذ القدم . هذا على مستوى البيئة الطبيعية . وفي تركيبتها السكانية المعاصرة استوطنها ألوان من البشر امتزجت فيما بينها في لوحة تشكيلية لخليط من أجناس بشرية غير متجانسة . تبدو لناظرها كبساط أخضر حيك من فيسفاء خضراء لامعة . فالانتماء الإقليمي لسكانا يتراوح بين الأصليين من أهل الخرج ,
مرورا بالنازحين إليها من أنحاء مختلفة من نواحي و بوادي البلاد , ما بين شمال وجنوب وغرب و شرق . والغالب منهم من أقاليم وسط البلاد , وبالذات اقليم القصيم و الوشم . عدا المهاجرين إليها من بلاد العرب وبالذات أهل اليمن ( شمال و جنوب ) , وآخرين قدموا إليها من أصقاع الدنيا الأخرى كتركيا وشمال وشرق أسيا و أفريقيا . ويلاحظ أن منهم من اندمج مع أهل الخرج . وآخرون آثروا الاحتفاظ بهوياتهم الأصلية . ومنهم من جمع بين هويته وهوية غيره . والأهم أنم مازالوا محتفظين بالطابع الفسيفسائي لتركيبة الخرج السكانية جسدا و روحا . وفوق هذا وذاك ضربوا المثل في الألفة و التوافق . يشهد بذلك ما حدث بينهم من مصاهرة و تزاوج . من جانب آخر تجد في كل حي من أحياء الخرج ما يميزه من اختلاف في تخطيط الأحياء إل تنوع في تصميم المعمار . وهذا التنوع والاختلاف أضاف على الخرج جمالا على جمال. و حين تجوب كل حي ترمق عينك ما يميزه من الخلفية الإثنية للسكان أو الطابع الفن و الأثري للمعمار. إذ تجد من المعمار فيه ألوان , تجد البيت النجدي المميز بشرفاته و القصر الحضرمي المميز بطوابقه. وليس

أجمل و أبهى من قصر المؤسس ( يرحمه الله) الرابض على تلة يشرف منها على ساقي ونخيل مشروع الخرج الزراعي , وبسبب موقعه أطلق عليه اسم " قصر مشرف " العالي . عدا توفر أنماط أخرى من العمارة الحجرية الحديثة و الاسمنتية المعاصرة التي تسمكل حارة و زقاق و شارع . وحارات الخرج و أزقته أيضا متنوعه ومعالمه متعددة ; منها القديم ومنها الحديث . فالعيون وما تفرع عنها من قنوات و ترع مائية تعد من أبرز ما يميز الخرج من معالم . وقد نالت الخرج منذ نشأتها من اهتمام الدولة الشئ الكثير. إذ طالتها مظاهر التطوير لها و التبكير في التحديث , فأنشأت فيها أول مصانع حربية و أقيم على أراضيها الخصبة أكبرمشروع زراعي في الشرق الأوسط , فاق غيره من المشاريع بالتخطيط والإدارة
و المكنكة . ويكفي أهل الخرج فخرا أن خلد مشروعهم الزراعي برسمة له على فئة الخمسة ريالات من العملة الورقية الوطنية. وأصبحت مرافق المشروع و المشتل الزراعي التابع لبلدية الحرج مقصدا لكل سائح و زائر . وبقيت هذه المعالم حديث الركبان عب الأزمان . والحديث عن ذكرى بعضها و إن زال مازال يجري على ألسنة الأجيال . وما هو جدير بالذكر أن التركيبة السكانية للخرج ازدادت تنوعا بعد نزوح الكثير من مواطن البلد للخرج طلبا للعمل والبحث عن مصدر للرزق . وعلى إثر ذلك اتسعت مساحتها . وتعددت و تنوعت أحياؤها . فالخرج الآن بيئة عامرة بمصادر متنوعة للعمل وكسب الرزق , وهي كما عهدناها في سنوات ماضية مازالت تعطي وتهب للوطن ومواطنيه , وتسهم في نموه و تطوره . و حقيقة أن الخرج بأمس الحاجة إلى من يعيد لها رونقها و يعزز جمالها و يذكي جاذبيتها على مستوى التخطيط و التطوير الذي يتناسب مع مستوى التحديث لها , و يواكب مطالب دورها كرئة تنفس لأهل العاصمة الرياض و ما جاورها . ومع تباشير تعيين محافظ لها جديد ممثلا بصاحب السمو الملكي الأمير/ فهد بن محمد بن سعد بن عبد العزيز آل سعود , فإننا نغتمنها فرصة ذهبية لنرحب به أجمل ترحيب . ونعلق على جهوده - بعد الله - آمالا طوالا بأن يعيد للخرج رونقهاكقاعدة للبناء و مهدا للتصنيع و مرتعا للترفيه . ولنا في سموه الكريم أمل كبير بأن يجتهد في إعادة الحياة لها لتبقى رمزا لانطلاقة التحديث في البلاد السعودية منذ عهد التأسيس و فاعلة في المساهمة بتنفيذ رؤية (٢٠٣٠) لولي عهدنا الأمين في ظل عهد مليكنا خادم الحرمين الشريفين . و حسبنا
أن سموه أهل لذلك وبه جدير.
أ.د. دخيل بن عبدالله الدخيل الله أستاذ علم النفس الاجتماعي جامعة الملك سعود ( سابقاً)
 0  0  9210

الأكثر قراءة

سمير المقرن الحادثة التي نشرتها جريدة «اليوم» بداية هذا الأسبوع...

03-17-2010 06:11 الأربعاء

لأول مره التعبير عن التعبير عوض الأحمري منذ أن حملت مع أبناء...

06-28-2010 06:05 الإثنين

نشرت صحيفة «الغد» الأردنية في عددها الصادر يوم 21/2/2010 الإعلان...

03-13-2010 06:52 السبت

المقابلات الشخصية للضرورة أم للمحسوبية مسفر القحطاني...

06-26-2010 10:30 السبت

ترقبوا ؟؟؟ نورة الاحمري لقد كان من كم يوم هدية من خادم...

09-05-2010 11:10 الأحد

لعنة000الكرسي !البعض يعتقد انه الأمر الناهي منذ أن يتسلم مسؤولية...

09-02-2010 11:38 الخميس

محتويات

التربية بالسكاكين

التربية بالسكاكين

سمير المقرن الحادثة التي نشرتها جريدة «اليوم» بداية هذا الأسبوع عن تعرض طالب لم يتجاوز عمره إثني عشر عاماً..

03-17-2010 06:11 الأربعاء   54294
لاول مره التعبير عن التعبير

لاول مره التعبير عن التعبير

لأول مره التعبير عن التعبير عوض الأحمري منذ أن حملت مع أبناء هذا الوطن حقيبة المدرسة وأنا أتلقى و أتلقن مواضيع..

06-28-2010 06:05 الإثنين   63271
وظيفة سعودية في صحيفة أردنية

وظيفة سعودية في صحيفة أردنية

نشرت صحيفة «الغد» الأردنية في عددها الصادر يوم 21/2/2010 الإعلان التالي: «فرصة عمل في المملكة العربية السعودية، مطلوب..

03-13-2010 06:52 السبت   49078
المقابلات الشخصية للضرورة أم للمحسوبية

المقابلات الشخصية للضرورة أم للمحسوبية

المقابلات الشخصية للضرورة أم للمحسوبية مسفر القحطاني دخلت في الآونة الأخيرة عملية إجراء المقابلات الشخصية..

06-26-2010 10:30 السبت   50316

جديد الفيديو