×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

ترقبوا ؟؟؟



ترقبوا ؟؟؟

نورة الاحمري

لقد كان من كم يوم هدية من خادم الحرمين الملك عبدالله رعاه الله حين أمر بالزيادة للعساكر سواء كان جنديا أو ضابطا .
وايا كان مقدار الزيادة للقطاع العسكري ، فلست متفائلة بهذه الزيادة أبدا ، بالرغم انه لا أحد من أهلي في هذا القطاع .
ولكن ما ارمي إليه هو جشع التجار والذي مازلنا نعاني منه الى الآن ، خاصة وان الأسواق العالمية مستقرة ونحن نعاني من التضخم الذي مازال مستمرا في أسواقنا ، والسبب ليس عدم الاستقرار إنما طمع التجار وجشعهم .
خاصة وان حماية المستهلك لم تحرك ساكنا أبدا ولم تعالج الوضع ، وتصريحاتها أن الوضع تحت السيطرة المنفلتة .
ووزارة التجارة ملأت الصحف بأنها جعلت تسعيرة موحدة للأسعار ولكن لم ينجح احد .
فوزارة التجارة لم تتوصل لحد من جشع هؤلاء الذين يتحكمون في الأسعار ، خاصة انه مع بداية هذا الشهر الفضيل ارتفعت الأسعار في الخضار بمقدار 25% هذا ما تقوله التقارير وارض الواقع مختلفة تماما فالزيادة أكثر من هذا الرقم بكثير جدا ، والارتفاعات طالت كل شيء من ملبوسات ومواد استهلاكية ومواد غذائية وغيرها وغيرها .
ولا اعلم لماذا الوزارة لم تضع حدا لكل ذلك ؟
ولا تهون حماية المستهلك التي ليس لها وجود إلا على خريطة الدوائر الحكومية وليس لها من ارض الواقع أي تفعيل أبدا ، ولا اعلم ما الحكمة من وجود هذه المؤسسة التي لا تحمي المستهلك ولا تقوم بأقل الأشياء من اجله مع أن هذا من صلب عملها وان صح التعبير هذا عملها .
الأسعار في ارتفاع متواصل و الوزارة تغط في سبااااات سنوي ، وحماية المستهلك غائبة تماما ؟
فمن سينصف المستهلك من هذا الجشع المتواصل ، ألا يفكر هؤلاء التجار انه قد يكون من ضمن المستهلكين أهل لهم أو أصدقاء أو اقلها أيتام يرجون شيئا ولو يسيرا لكن لا يطالون شيء من ذلك ؟
أليس هذا من الواجب ، وأنه يجب ان يكون التجار لهم نظرة أن المستهلك هو المورد الوحيد لبضاعتهم ، وعليهم أن يعملوا على راحة هذا المستهلك ، ام أن نوم الوزارة وهلاك المستهلك مكنتهم من فرض هذه الزيادات التي لا صحة لها في جميع الأسواق العالمية .
ما دعاني لكل هذا الكلام هو الزيادة للقطاع العسكري والتي ستصب في خزائن التجار ، فنحن الآن على موعد مع ارتفاع جديد في قائمة الأسعار في كل شيء وبس .



بواسطة :
 1  0  8312

الأكثر قراءة

سمير المقرن الحادثة التي نشرتها جريدة «اليوم» بداية هذا الأسبوع...

03-17-2010 06:11 الأربعاء

لأول مره التعبير عن التعبير عوض الأحمري منذ أن حملت مع أبناء...

06-28-2010 06:05 الإثنين

نشرت صحيفة «الغد» الأردنية في عددها الصادر يوم 21/2/2010 الإعلان...

03-13-2010 06:52 السبت

المقابلات الشخصية للضرورة أم للمحسوبية مسفر القحطاني...

06-26-2010 10:30 السبت

ترقبوا ؟؟؟ نورة الاحمري لقد كان من كم يوم هدية من خادم...

09-05-2010 11:10 الأحد

لعنة000الكرسي !البعض يعتقد انه الأمر الناهي منذ أن يتسلم مسؤولية...

09-02-2010 11:38 الخميس

محتويات

التربية بالسكاكين

التربية بالسكاكين

سمير المقرن الحادثة التي نشرتها جريدة «اليوم» بداية هذا الأسبوع عن تعرض طالب لم يتجاوز عمره إثني عشر عاماً..

03-17-2010 06:11 الأربعاء   11274
لاول مره التعبير عن التعبير

لاول مره التعبير عن التعبير

لأول مره التعبير عن التعبير عوض الأحمري منذ أن حملت مع أبناء هذا الوطن حقيبة المدرسة وأنا أتلقى و أتلقن مواضيع..

06-28-2010 06:05 الإثنين   18091
وظيفة سعودية في صحيفة أردنية

وظيفة سعودية في صحيفة أردنية

نشرت صحيفة «الغد» الأردنية في عددها الصادر يوم 21/2/2010 الإعلان التالي: «فرصة عمل في المملكة العربية السعودية، مطلوب..

03-13-2010 06:52 السبت   7738
المقابلات الشخصية للضرورة أم للمحسوبية

المقابلات الشخصية للضرورة أم للمحسوبية

المقابلات الشخصية للضرورة أم للمحسوبية مسفر القحطاني دخلت في الآونة الأخيرة عملية إجراء المقابلات الشخصية..

06-26-2010 10:30 السبت   10806

جديد الفيديو