• ×
الجمعة 15 نوفمبر 2019 | 11-14-2019
عبدالله المصيليخ

كاتب رياضي

عبدالله المصيليخ يكتب :رأيكم حول مدرسة الوسطى

تأسس نادي الرياض ١٩٥٣م باسم أهلي الرياض، ومن ثم سمي بنادي اليمامة قبل استبداله وتغييره لنادي «الرياض»، هذا النادي له إرث كبير من المحبين والجماهير والنجوم التي أطربت كل الألوان والميول وخدمت منتخبات الوطن، له رصيد من البطولات والوصول لمنصات الذهب.

اليوم النادي الرابع لأندية العاصمة يختفي ويتوارى إلى مصاف أندية الدرجة الثانية، وقبل موسم كان سيهوي لدوري المناطق!!

لا أعلم أين المشكلة؟

لكن أتوقعها إدارية!! لأن الإدارة الجيدة تحضر الأشخاص المناسبين من إداريين وفنيين، وهي التي تخطط لإحضار المال ورسم السياسات العامة للنادي والإستراتيجيات.

إذا ما علمنا أن من يجاور السعيد يسعد، فهو يجاور الهلال والنصر والشباب أندية نجوم وبطولات والعاصمة التي فيها كثافة سكانية ومساحة مترامية الأطراف.

فلو أخذنا من جانب بناء عمل فني من الصغر فالمجال مفتوح بدرجة كبيرة، خاصة أن العاصمة الرياض فيها أعداد من الطلاب من عمر ٦- ١٨ سنة بالمدارس يفوق الخمسمائة ألف طالب، هذا العدد الكبير بالإمكان أن تكتشف منه مواهب للعبة كرة القدم وغيرها من الألعاب المختلفة، وعلى اعتبار أن أندية الهلال والنصر والشباب استفادت على مستوى الفئات السنية في الاكتشاف والبناء والتكوين من عدد يقرب ويزيد وينقص من ألفي لاعب لكرة القدم والألعاب الأخرى، أين نادي الرياض من ما تبقى من الخمسمائة ألف لاعب بمدارس مدينة الرياض؟

سمو الأمير عبدالعزيز بن تركي الرئيس العام لهيئة الرياضة، نادي الرياض يحتاج التفاتة من سموكم وأنتم الأحرص على ذلك، فهو أحد أذرع الرياضة السعودية وذو موروث تاريخي وموقع إستراتيجي.

الأزمة في الرياض يبدو أنها إدارية تحتاج دعمكم ومتابعتكم، ولا أنسى العاشق والمحب الأستاذ ماجد الحكير، والكثير من المحبين لنادي الرياض ككيان يهمهم عودته ومنافسته لأندية العاصمة ولخدمة الرياضة السعودية.

الأمر ليس بالسهل ولكنه ليس أمرا صعبا.

دمتم بخير..

‏ Almusaileek@
بواسطة : عبدالله المصيليخ
 0  0  1290
التعليقات ( 0 )
أكثر
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:32 الجمعة الجمعة 15 نوفمبر 2019.
Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.